بالنيابة عن جميع موظفي مدارس دبي - مردف ، أود أن أرحب بكم جميعًا. وأشكركم على الوقت الذي قضيتموه في معرفة المزيد عن مدرستنا الفريدة وما يتم تقديمه للطلبة. تسعى مدرستنا بمنهجها الأمريكي إلى إثراء الحياة التعليمية لطلبتنا مع التركيز على الثقافة والقيم المحلية وتنمية الفضول والنمو الأكاديمي لديهم.

بصفتنا مدرسة تتبع المنهج الأمريكي ، فإننا نتبع معايير التعلّم الأساسية المشتركة لولاية نيويورك (CCLS) والمعايير الدولية لتحصيل الطلبة الاكاديمي. ويتم تخطيط لمدى تقدمنا ​​وفقًا لهذه المعايير طوال رحلة تعلّم الطلبة - من مرحلة رياض الأطفال وحتى استكمالهم للمرحلة الثانوية.

تتم مشاركة رحلة التعلّم هذه بما فيها تقدم الطلبة وتطورهم ، لذلك يصبح أولياء الأمور شركاء أساسيين معنا طوال هذه الرحلة . وهذا بدوره يضمن دعم الطلبة من قبل المدرسة والمنزل ليكونوا مستعدين لمرحلة الانتقال إلى الجامعة بنجاح ؛ سواء كانت الجامعات محلية أو دولية.

Mirdif Principal

نؤمن في مدارس دبي مردف بنهج يغرس حب التعلّم - حيث يمكن للطلبة الازدهار وتحقيق أفضل ما لديهم كمتعلمين مستقلين وعاملين. كل طالب فريد من نوعه، ويوفر برنامجنا فرصًا واسعة للطلبة لتطوير نقاط القوة في مجموعة من المجالات. نلتزم يوميًا بنهجٍ يركّز على كل طالب في مجال التعليم ، ونتخذ إجراءاتنا بناءً على احتياجات التعلم المختلفة لكل طالب. سيصبح طلبتنا مفكرين نقديين قادرين على التحليل والتفكير ، مما يمنحهم المهارات اللازمة للتقدم والنجاح في أي مجال. ونظرًا لكون اللغة الإنجليزية هي لغة إضافية للعديد من أبنائنا الطلبة ، فإن بناء أساس متين في كل من اللغة العربية واللغة الإنجليزية يعد أمرًا أساسيًا. وهذا بدوره يدعم تطوير اللغة العربية والدين الإسلامي مع ضمان النجاح في برنامج المناهج الأمريكية.

تساعدنا عمليات التقييم الدقيقة في دعم الطلبة لإحراز التقدم في أهداف التحصيل الخاصة بهم لأننا نبدأ من مستوى الطالب الحالي ونبدأ التطور من تلك النقطة. ومع وجود آليات الدعم في كل من برنامج المناهج العربية والأمريكية ، يتم ضمان التقدم والإنجاز حتى يتمكن الطلبة من تطوير كفاءتهم في جميع المواد المقررة من وزارة التربية والتعليم.

يتم تعيين مدرسينا دوليًا ومحليًا لضمان أن يكون الموظفين على أعلى مستوى كفاءة ، مع المزيج الصحيح من الحماس والمعرفة والخبرة في المنطقة ، لمساعدة طلبتنا الأعزاء على تحقيق إمكاناتهم. نقدم بيئة تعليمية جذابة حيث يمكن للمدرسين تسهيل نهج شامل للتعلّم. ويوفر هذا الأمر للطلبة مجموعة واسعة من الفرص داخل الغرف الصفية وخارجها ، وبالتالي تعزيز تطوّرهم الاجتماعي والعاطفي والأكاديمي. كما ويرتكز أسلوب التدريس هذا على احترام وتقدير القيم الثقافية الأساسية المتمثلة في الصدق والولاء والمثابرة والرحمة واللطف.

علاوةً على ذلك ، نقدم مجموعة واسعة من الأنشطة اللامنهجية التي تدعم قيادة الطلبة وتنمي لديهم التفكير النقدي والوعي الاجتماعي والإبداع والابتكار في رحلة تعلّمهم لدينا. كما ونهدف دومًا إلى توجيه الطلبة إلى التطور والنمو ليصبحوا مواطنين خلوقين ملتزمين بثقافة الإمارات العربية المتحدة وقيمها مع تبني منظور عالمي شامل وقوي. وينتج عن تطوير الصفات القيادية هذه أن يصبح الطلبة أكثر تأثيرًا على مجتمعهم المدرسي والإمارات العربية المتحدة والعالم. ومثل هذا التشجيع يبني فهمًا جماعيًا للمسؤوليات الاجتماعية لكل شخص تجاه عالم مُشتَرَك.

يتيحُ التواصل القوي والمستمر مع كل عضو في مجتمع مدرستنا الراحة الكاملة للتعبير عن الأفكار التي تبني مجتمعًا مدرسيًا نابضًا بالحياة.

نحن ملتزمون دومًا بالاستماع إلى أولياء الأمور حول تجربة أبنائهم المدرسية وكيف يمكننا التعاون في دعم تخطيطنا طويل المدى وتطورنا في المستقبل. كما ونشجع مشاركة أولياء الأمور في الصفوف والرحلات المدرسية ، وكذلك في مجلس أولياء الأمور ، مما يمكّننا من تعزيز الالتزام المتبادل برؤيتنا ورسالتنا.

نرحب بملاحظاتكم وندعوكم لمشاركتنا متعة التعلّم في مدارس دبي مردف.

أتطلع إلى بناء علاقة وطيدة مع الجميع في مجتمع مدارس دبي مردف.

مع أطيب التحيات،
السيد ديف بوتبيل
مدير المدرسة